قمة صينية سعودية تناقش بيع المنتجات باليوان ماسيؤدي إلى إضعاف الدولار وسط إنزعاج واشنطن

منذ 5 أيام

تستضيف السعودية قمة عربية-صينية أوائل ديسمبر المقبل، في ظل توترات عالمية ومحاولات ضغط غربية باتجاه العديد من البلدان

وذكرت صحيفة ستارز آند سترايبس التابعة للجيش الأمريكي، بأن الرئيس الصيني سيزور ⁧‫السعودية‬⁩ ‏الشهر المقبل، و التي عبر سابقًا عن إهتمام بلاده بتعميق العلاقة معها

ونوهت الصحيفة بانه من المحتمل أن تناقش ⁧‫الصين‬⁩ مع مُصدر الطاقة الأكبر لها بيع بعض المنتجات باليوان، ما سيؤدي إلى إضعاف الدولار بشكل غير مسبوق

وستناقش القمة ملفات عدة مطروحة على طاولتها خاصة فيما يتعلق بالتبادل التجاري الثنائي بين بكين والرياض، وكذلك فيما يتعلق بالشراكات الصينية العربية التي يراها الخبراء تزعج واشنطن والغرب

ويرى الخبراء أن التعاون بين الصين والجانب العربي يأتي في إطار سعي بكين لتفيعل خط الحرير واختيار نقاط هامة للتصنيع فيها ونقل المنتجات إلى دول القارات المختلفة، وفي مقدمتها السعودية ومصر

وبحسب الخبراء فإن الرسائل التي تتضمنها القمة تتمثل في أن دول المنطقة العربية تولي أهمية لمصالحها الاقتصادية بعيدا عن الاعتبارات السياسية الأخرى والضغوط التي تمارس ضدها

و قال المستشار الاقتصادي السعودي عيد العيد، إن الصين هي الشريك الأول للسعودية بحجم تبادلات يفوق 80 مليار دولار؛ وفقا لوكالة سبوتنيك