لقاء يمني مصري هام بشأن استقرار الأمن في المنطقة

منذ 10 ساعات

التقى فخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي، ومعه عضو المجلس عثمان مجلي اليوم الخميس، أخاه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية للبحث في العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين، والقضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وذلك على هامش القمة العربية الثالثة والثلاثين التي تستضيفها مملكة البحرين

  ‎وخلال اللقاء، جدد رئيس مجلس القيادة الرئاسي باسمه واعضاء المجلس التعبير عن عظيم شكره، وتقديره لموقف جمهورية مصر العربية المشرف، الى جانب الشعب اليمني، والتخفيف من معاناته الانسانية وتحقيق تطلعاته في استعادة مؤسسات الدولة، والسلام والاستقرار والتنمية

 كما اشاد فخامة الرئيس بدور جمهورية مصر العربية الرائد في الدفاع عن قضايا الامة، وفي المقدمة القضية الفلسطينية، ورفض اي محاولات لتصفيتها وتهجير شعبها المناضل من اجل اقامة دولته الوطنية كاملة السيادة

 ‎من جانبه اكد فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، متانة العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، و تمسك مصر بوحدة واستقرار اليمن، و دعم كافة الجهود الإقليمية والدولية الرامية لحل سياسي للازمة في البلاد

 كما جدد موقف مصر الثابت، و الداعم للشرعية، ممثلة بمجلس القيادة الرئاسي والحكومة على مختلف المستويات ‎واكد الرئيسان حرصهما على التشاور بشأن التطورات الراهنة في منطقتي البحر الأحمر وخليج عدن، واحتواء تداعياتها على استقرار المنطقة والامن والسلم الدوليين

 وشددا في هذا السياق على أهمية تعزيز التعاون بين الدول المشاطئة للبحر الأحمر باعتبارها صاحبة المصلحة الرئيسية في استقرار الإقليم وسلامة الملاحة البحرية في هذا الممر الاستراتيجي الهام

 حضر اللقاء وزير الخارجية وشئون المغتربين الدكتور شائع الزنداني، ووزير الخارجية المصري سامح شكري