ليس بالخيانات فقط تمكن الحوثي وسلالته السيطرة على رقاب الناس

منذ 3 ساعات

مهما تكن الخيانات التي ساعدت على وصول هذه العاهات للسيطرة على صنعاء وكثير من المحافظات ، فإنها ماكانت لتتمكن هذه المليشيات من احكام قبضتها وتسخير الكثير كالقطيع بدون وعي أو غيرة على آدميتهم فضلاً عن مواطنتهم المتساوية وعقيدتهم لولا تغييب الوعي الثوري والمجتمعي بصورة متعمدة منذ قيام الثورة التي لها اكثر من خمسين عاما ، ولذلك لا اقول فشلنا في تربية مجتمع محمي بالإرادة والقيم والمبادىء التي قامت عليها ثورة ٢٦ من سبتمبر الخالدة ولكنا ربما تعمدنا ذلك التجهيل سلطة ونخباً واحزابا اعتقاد كل طرف منا أن تغييب هذه القيم يخدم مشاريعه التي كانت بعيدة عن المشروع العام ، فكانت هذه النتيجة المدمرة ، انظر لهذا المعتوه يختطب بهذه القطعان عبر شاشة مرئية فيرددون بعد كلامه السمج بالتكبير والدعاء على من يدعمون سيدهم من اليهود والامريكان دون وعي أو ادراك للحقيقة المرة مصدقين لكلامه الذي يتوافق مع عقولهم المغيبة عن الوعي

معركتنا خطيرة جداً فنحن نواجه تزييف لكل شيء بما فيه تزييف الوعي والوطنية والمعتقد والكرامة ، ولن نتغلب عليه إلا بالاعداد الجيد لوعي حقيقي وهذا يتطلب تظافر الجهود واعداد برامج تربوية ونفسية مستندة على الحقائق من قبل كفاءات تربوية وطنية مخلصة ينفذها قادة مخلصون عبر دورات ومنتديات وعبر كل الوسائل والمنتديات بما فيها المنبر والمدرسة والدورات المنتظمة والقلم الشريف ، والحزبي الذي يقدم ولاءه للوطن على الولاء للحزب ، وتغليب المصلحة العليا للوطن على المصالح المناطقية والطائفية وكل الدعوات الصغيرة التي لا تخدم الا هذا السرطان لكي نعيد صياغة وعي المجتمع من جديد على قواعد صلبة وقيم نبيلة ومباديء اصيلة ووطنية متجذرة وثقة واعتزاز بكرامة الانسان اليمني الحر ، كل ذلك جمباً إلى جمب مع البندقية التي تهدف الى احقاق السلام لا الاستسلام التي يريدوه

فمعركة الوعي لا تقل اهمية عن المعركة العسكرية