مأرب.. الإعلان عن إتلاف وتفجير آلاف من القذائف والذخائر في الوادي

منذ 7 أيام

أعلن المشروع السعودي مسام لنزع الألغام في اليمن، في بيان مقتضب، عن إتلاف وتفجير 2

300 قطعة سلاح وقذائف وذخائر غير منفجرة من مخلفات الحرب في مديرية الوادي بمحافظة مأرب شمال شرقي اليمن

  وأكدت غرفة عمليات مشروع مسام، أن هذه القذائف والذخائر التي تم التخلص منها، امس الإثنين ، تمت إزالتها من قبل الفريق 13 لإزالة الألغام في منطقة الصمدة بمديرية الوادي محافظة مأرب، عقب يوم من انفجار مستودع أسلحة في المنطقة نتج عنه سقوط ضحايا

 ‏جاء تكليف مسام للفريق 13 بعد يوم واحد من حدوث انفجار غير مضبوط لمخزن سلاح في الصمدة، والذي تسبب في مقتل امرأة وإصابة 3 مدنيين آخرين، حيث تم إرسال فريق مشروع مسام 13 على الفور إلى الموقع، لمباشرة مهامه في جمع وإتلاف الذخائر والقذائف غير المنفجرة، وتأمين حياة المواطنين من خطورتها، وقام بإزالة آلاف القذائف ومخلفات الحرب

 وقال مشروع مسام إن مهمة الفريق في إزالة وتأمين القذائف والذخائر الناتجة عن انفجار مستودع الأسلحة في منطقة الصمدة لا تزال مستمرة حتى تأمين حياة النازحين والسكان المحليين من أي مخاطر محتملة

 وفي 7 مايو، استشهدت امرأة وأصيب ثلاثة مدنيين آخرين في انفجار خارج عن السيطرة في مستودع للأسلحة يقع بالقرب من مخيم للنازحين في منطقة الصمدة في مديرية الوادي بمحافظة مأرب شمال شرق اليمن، أدى الانفجار إلى تدمير وإحراق العشرات من منازل النازحين

 وفي بيان سابق، كان المشروع قد أعلن أن فرق إزالة الألغام التابعة له قامت في الأسبوع الماضي (4 - 10 مايو 2024م)، بنزع 934 قطعة فتاكة، بما في ذلك سبعة ألغام أرضية مضادة للأفراد، و47 لغماً مضاداً للدبابات، و875 ذخيرة غير منفجرة، وخمس عبوات ناسفة بدائية الصنع، وقامت الفرق بتطهير 250,124 متراً مربعاً من الأراضي اليمنية خلال نفس الفترة

 وبين في إجمالي الحصيلة، عن تحييد وتدمير 440

067 عبوة ناسفة في المناطق اليمنية المحررة، وتشمل هذه الألغام 6,505 ألغام مضادة للأفراد، و144,341 لغماً مضاداً للدبابات، و281,190 ذخيرة غير منفجرة، و8,031 عبوة ناسفة بدائية الصنع، تم تحييدها على مساحة 56,226,871 متراً مربعاً من الأراضي منذ منتصف عام 2018م