مؤكدة دعم المجلس الرئاسي.. الخارجية الأمريكية تثير الجدل بقصّ صورة عيدروس الزبيدي من لقائها بالرئيس العليمي.. ما دلالة ذلك؟

منذ 10 أشهر

أثارت وزارة الخارجية الأمريكية الجدل، بعد قصّها صورة عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، أثناء نشره لخبر لقاء وزيرها، أنتوني بلينكن، بالدكتور رشاد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني في نيويورك

تجاهل واضحوجاء لقاء الرئيس العليمي، بوزير الخارجية الأمريكي، ضمن سلسلة لقاءات عقدها رئيس مجلس القيادة، بالمسؤولين الأمريكيين والدوليين، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تنطلق اعمالها اليوم الثلاثاء

وعلى الرغم من وجود عيدروس الزبيدي، وهو عضو مجلس القيادة الرئاسي، رفقة الرئيس العليمي خلال اللقاء، إلا أن وزير الخارجية الأمريكية، بلينكن، نشر صورة مقصوصة لا يظهر فيها الزبيدي، كما تجاهل اسم الأخير تمامًا في خبر اللقاء، ما أثار حالة من الجدل حول الأسباب

اقرأ أيضاًالرئيس الدكتور العليمي يلتقي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لبحث دعما دوليا لمكافحة الارهابالرئيس العليمي يلتقي المديرة العامة لصندوق النقد الدولي في نيويوركعميد موالي للانتقالي ينتقد ذهاب عيدروس كمرافق للرئيس العليمي بأمريكا: نخاف رؤية الزبيدي غدا عند الحوثي بصنعاءالعليمي يقدم هدية لوزير الخارجية الأمريكيأول تصريح ل ”عيدروس الزبيدي” بعد وصوله نيويورك كمرافق للرئيس العليمي ”شاهد”عاجل: الرئيس العليمي يصل نيويورك وخلفه نائبه عيدروس الزبيدي ”شاهد”مصدر دبلوماسي يكشف سبب زيارة ”عيدروس الزبيدي” إلى أمريكا منفصلًا عن الرئيس العليميعيدروس الزبيدي يغادر عدن

ومصادر تكشف وجهته القادمةمن هو اللواء ”أحمد البصر” الذي أصدر الرئيس العليمي قرارا بتعيينه نائبًا لرئيس هيئة الأركان العامة؟عاجل: قرار جمهوري للرئيس العليمي بتغييرات عسكرية في القوات المسلحة ورئاسة الأركانالرئيس العليمي يكلف وفد حكومي لزيارة أسرة الفنان اليمني الكبير فيصل علويوزير الإعلام يعلق على ”وثيقة مزورة” تتداولها ”المطابخ القذرة” التابعة للحوثي وتزعم علاقتها بالرئيس العليميرسالة أمريكية صريحةوبشأن ذلك أكد محللون سياسيون - تابعهم المشهد اليمني - أنها رسالة أمريكية واضحة بأن الولايات المتحدة، تدعم مجلس القيادة الرئاسي كمجلس متكامل يمثل الجمهورية اليمنية الواحدة، لا مشاريع أخرى غير ذلك

وأشاروا إلى أن هذه الرسالة الأمريكية جاءت بعدما ابتهجت وسائل الإعلام التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، وروجت بأن عيدروس الزبيدي التقى وزير الخارجية الأمريكي ومسؤولين أميين ودوليين، وطرح عليهم مشروع الانفصال الذي يتبناه

وكان الزبيدي نفسه، صرح فور وصوله إلى نيويورك، بأنه يحمل أجندات مجلسه الانتقالي، في حين أن زيارته ليس سوى ضمن الوفد المرافق للرئيس العليمي، ممثلا عن الجمهورية اليمنية

دعم أمريكي لوحدة المجلس الرئاسيوأكد وزير الخارجية الأمريكي، في منشور مع الصورة المقصوصة، على حسابه الرسمي بمنصة إكس، دعم الولايات المتحدة الأمريكية، لمجلس القيادة الرئاسي اليمني، فيما قالت الخارجية الأمريكية إن الوزير بلينكن التقى بالرئيس اليمني، الدكتور رشاد العليمي ناقشا التزامهما المشترك بتحقيق نهاية دائمة للصراع وتخفيف معاناة اليمنيين

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي عن دعم واشنطن لمجلس القيادة الرئاسي، مؤكدا اهمية موقفه الموحد للتوصل الى سلام شامل وعادل يلبي تطلعات جميع اليمنيين

كما اشاد بلينكن بالتعاطي الايجابي من جانب مجلس القيادة الرئاسي والحكومة مع الجهود الرامية لتجديد الهدنة، واحياء مسار السلام في اليمن

إشادة بالدعم الأمريكيمن جانبه، أشاد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، بالعلاقات الثنائية المتميزة بين الجمهورية اليمنية، والولايات المتحدة الاميركية، والموقف الاميركي الداعم للشرعية الدستورية في مختلف المحافل

كما ثمن عاليا التدخلات الانسانية الأمريكية لتخفيف معاناة الشعب اليمني التي فاقمتها هجمات المليشيات الحوثية الارهابية على المنشآت النفطية، وخطوط الملاحة الدولية

وذكر موقع الرئيس العليمي، أن اللقاء ، استعرض اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، ومستجدات الوضع اليمني، وجهود الوساطة الحميدة التي يقودها الاشقاء في المملكة العربية السعودية، وسلطنة عمان، لتجديد الهدنة، واطلاق عملية سياسية شاملة تحت رعاية الامم المتحدة

هدية معبّرةبدورها، قالت سفارة اليمن في واشنطن، أمس الاثنين، إن رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور رشاد العليمي، قدم هدية لوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في نيويورك

وذكرت السفارة في تغريدة على حسابها بموقع إكس ، رصدها المشهد اليمني ، أن العليمي اهدى بلينكن لوحة فنية معبرة عن الوضع المأساوي في اليمن جراء الانقلاب الحوثي-الايراني الغاشم وتأثيره على الشعب اليمني