مبررات معين لا تبرر إصراره اللعين بقطع المعاشات! - مقال لـ علي منصور أحمد

منذ شهر

الثلاثاء 26 اكتوبر 2021- الساعة:19:48:47تبريرات معين اللعينة

رئيس الحكومة الفاشلة في لقاءه محافظ عدن وأعضاء الهيئة العسكرية والتي برر بها مسببات عدم دفع حكومته لمرتبات العسكريين والأمنيين لعشرة أشهر متتالية

بأنه يرجع إلى فساد القادة والأموال التي يستحوذون عليها كل شهر من الخصميات الجائرة والأسماء الوهمية كما زعم

وشراءهم بها للعملات الصعبة وتهريبها خارج البلاد

ومطالبته لمحافظ عدن والهيئة العسكرية أن يساعدوه في إيجاد حل لذلك

أمر مضحك ومبكي معا

بينما الطفل يعلم أن هؤلاء ليس لديهم أي سلطة مباشرة أو صفة رسمية لمحاسبة القادة أو صناعة اي حل

بقدرما هو من يملك سلطة منع سفر القادة وخروج العملات الخارجية بطرق غير مشروعة

وهو وشرعيته من عينهم ويملك قرار تغيير الفاسدين منهم

كما أنه من غير المنطق العقلاني والقانوني في قضية حقوق الناس الوظيفية المكتسبة والمشروعة وأيضا الإنسانية ، أن يحرم معين اللعين وحكومته الفاسدة ، مئات الآلاف من العسكريين وأسرهم لعشرة أشهر متتالية من مرتباتهم المشروعة بسبب مبررات ساذجة وسخيفة كهذه لا يقبلها حتى أغبياء السياسة وبلداء الاقتصاد ، ولا يجيزها اي قانون في البلاد والعالم ولا في الأرض وسماها، أن كان هو وحكومته يحترموا القانون

فصدق من قال

اللي اختشوا ماتوا؟!