مجلس الأمن يدعو الحوثيين إلى الإفراج عن سفينة إماراتية فوراً

منذ 4 أيام

دعا مجلس الأمن الدولي ميليشيا الحوثي الانقلابية إلى الإفراج الفوري عن سفينة روابي الإماراتية، التي تحتجزها المليشيا في محافظة الحديدة (غرب اليمن)، وطاقمها، معرباً عن إدانته لاستمرار احتجازها

وشدد المجلس، في بيان صاغته بريطانيا وأصدر بالإجماع (15 دولة)، الجمعة، على ضرورة ضمان سلامة طاقم السفينة ورعايتهم لحين إطلاق سراحهم

وقال البيان: إن أعضاء المجلس يدينون استيلاء واحتجاز جماعة الحوثي لسفينة روابي التي ترفع علم دولة الإمارات، قبالة سواحل اليمن، يوم 2 يناير 2022

ودعا البيان جميع الأطراف للعمل على حل هذا الموضوع على وجه السرعة، مشدداً على أهمية حرية الملاحة في خليج عدن والبحر الأحمر، بما يتماشى مع القانون الدولي

وحث البيان كافة الأطراف على عدم تصعيد الوضع في اليمن، والانخراط بشكل بناء مع المبعوث الأممي الخاص (إلى اليمن هانس غروندبرغ) بغية العودة للمحادثات السياسية الشاملة

وفي 2 يناير الجاري احتجز الحوثيون السفينة الإماراتية بزعم أنها كانت تنقل أسلحة وعتاداً عسكرياً، فيما قال التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن إن السفينة كانت تنقل مواد طبية لليمنيين

دعا مجلس الأمن الدولي ميليشيا الحوثي الانقلابية إلى الإفراج الفوري عن سفينة روابي الإماراتية، التي تحتجزها المليشيا في محافظة الحديدة (غرب اليمن)، وطاقمها، معرباً عن إدانته لاستمرار احتجازها

وشدد المجلس، في بيان صاغته بريطانيا وأصدر بالإجماع (15 دولة)، الجمعة، على ضرورة ضمان سلامة طاقم السفينة ورعايتهم لحين إطلاق سراحهم

وقال البيان: إن أعضاء المجلس يدينون استيلاء واحتجاز جماعة الحوثي لسفينة روابي التي ترفع علم دولة الإمارات، قبالة سواحل اليمن، يوم 2 يناير 2022

ودعا البيان جميع الأطراف للعمل على حل هذا الموضوع على وجه السرعة، مشدداً على أهمية حرية الملاحة في خليج عدن والبحر الأحمر، بما يتماشى مع القانون الدولي

وحث البيان كافة الأطراف على عدم تصعيد الوضع في اليمن، والانخراط بشكل بناء مع المبعوث الأممي الخاص (إلى اليمن هانس غروندبرغ) بغية العودة للمحادثات السياسية الشاملة

وفي 2 يناير الجاري احتجز الحوثيون السفينة الإماراتية بزعم أنها كانت تنقل أسلحة وعتاداً عسكرياً، فيما قال التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن إن السفينة كانت تنقل مواد طبية لليمنيين