محلل سياسي: أزمتنا الاقتصادية والغذائية والنقدية والإنسانية والسياسية، بدأت منذ انقلاب مليشيا الحوثي على الدولة

منذ 2 أيام

اخذ الجانب الإقتصادي الوطني أخذ نصيب الأكبر من الانتهاكات الممنهجة التي تقوم بها مليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران في البلاد، إلى جانب العديد من الأعمال والممارسات الإرهابية أدت إلى تفاقم الأزمات الخدمية والإنسانية التي ارهقت المواطنين اليمنيين في المناطق الخاضعة بالقوة لسيطرتها، فضلا عن تحويل مرتبات الموظفين إلى ارصدة قياداتها ومشرفيها   و بشأن الوضع الإقتصادي في البلاد، وما أقدمته المليشيات الحوثية من تدهور في القطاع المصرفي، يقول المحلل السياسي والمذيع التلفزيوني محمد الضبياني في تغريده له على حسابه الرسمي في منصة إكس: ‏الحوثي هو العدوان الحقيقي، هو الإرهاب، هو العمالة والارتزاق، هو المجاعة والمرض، دمر اقتصاد اليمن، ونهب ثرواتها، وقبل ذلك كله قتل الشعب ومازال يقتله حتى اليوم سواء بالرصاص والصواريخ أو بالجوع والمرض والإفقار

 مشيرا إلى أن ‏استمرار الحوثي بسلوك إفقار الشعب والتهام مدخراته أثخن الجراح في المجتمع اليمني التي طالت كل بيت وما افتعاله للنهج الأمامي الا وسيلة لإخضاع الشعب ومحاولة السيطرة عليه وفرض الأمر الواقع بقوة السلاح والتجويع الممنهج بل تجاوز ذلك إلى عرقلة جهود السلام واستهداف موانئ النفط ووقف حركة التجارة في البحر الأحمر

 ولفت إلى ‏أزمتنا الاقتصادية والغذائية والنقدية والإنسانية والسياسية، بدأت منذ اقتحام مليشيا الإمامة الحوثية للعاصمة صنعاء وانقلابها على الدولة وسيطرتها على مؤسساتها، وما نعانيه اليوم من أوضاع اقتصادية صعبة، ما هو إلا امتداد لآثار نكبة الإرهاب الإيراني بحق اليمنيين

 وأكد ان الحرب ‏منحت مليشيا إيران الحوثية الكثير من المكاسب الآثمة، وحرمت اليمنيين من كل شيء

 شهريا؛ تجني مليشيات الحوثي مليارات الدولارات من المؤسسات الإيرادية الحكومية ومن جبايات الحرب ونهب الأموال العامة والخاصة

  واختتم قائلا: ‏طباعة عملة مزيفة في صنعاء، هدفه هو اضعاف ما تبقى من الاقتصاد اليمني، ونهب ما تبقى من القيمة الحقيقة للعملة اليمنية في مناطق سيطرة الحوثي