مزاد جديد لبيع قطع أثرية يمنية في لندن بينها وثن

منذ 5 أيام

كشف الباحث الآثار اليمني عبدالله محسن عن مزاد سيقام في 9 أكتوبر 2022م، لخمس قطع أثرية يمنية من بينها وثن مجسم فريد عمره قرابة 5000 عام في لندن

وقال الباحث عبدالله محسن في تصريح له بعد 17 يوماً في لندن!

خمس قطع أثرية يمنية تباع في مزاد معارض أبولو في 9 أكتوبر 2022م ، أحدها وثن مجسم فريد عمره قرابة 5000 عام من آثار اليمن المبكر، بجسم دائري طويل الشكل مع قسم علوي مخروطي الشكل، مزين بشكل طبيعي بسلسلة من العروق الحمراء المنتشرة

وأضاف تم حفر الوثن لتشكيل غطاء مكون من الحجر الأحمر الداكن، يزعم خبير المزاد أنه قد يكون مثالاً مبكراً لمعبود الخصوبة الذي تم العثور عليه في جميع أنحاء الشرق الأدنى، اقتناه رجل نبيل من غرب لندن من مجموعة تم تشكيلها في سوق الفن البريطاني الدولي في الثمانينيات

وأشار وعلى الرغم من صعوبة استعادة الآثار في ظل عدم قدرة قطاع قضايا الدولة في وزارة الشئون القانونية من التدخل بسبب عدم وجود تنسيق مع وزارة الخارجية اليمنية، إلا أن استعادة هيئة الآثار لهذه القطعة وغيرها قد يسهم في معرفة معلومات أكثر حول عمليات التهريب، والأطراف الضالعة فيها

وبين محسن ان هذه المحاولة لن تكلفها الكثير فالسعر الافتتاحي للقطعة ثلاثمائة جنيه إسترليني

مختتماً قوله

هناك كلام كثير لأقوله حول تجاهل أغلب الجهات الرسمية لتهريب وبيع الآثار، لكن الأيام أفصح مني