مصادر تكشف عن هوية المرشح الجديد لتولي قيادة تنظيم القاعدة بعد مقتل أيمن الظواهري .. متواجد في هذه الدولة

منذ 8 ساعات

قالت مصادر أميركية إنّه من المتوقّع أن تنتقل زعامة تنظيم القاعدة بعد مقتل أيمن الظواهري في ضربة جوية للمخابرات الأمريكية إلى القيادي سيف العدل، حسب “سي إن إن”

 ويُعتقد أن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة محمد صلاح الدين زيدان المُلقب بـ”سيف العدل” ، متواجد في إيران، وفقًا لتقارير الأمم المتحدة

وأشار مسؤول سابق في الحكومة الأفغانية إنه “سمع أن سيف العدل قد غادر إيران بالفعل إلى أفغانستان”

 وكان محمد صلاح الدين زيدان، ضابطا في القوّات الخاصّة المصرية انضمّ في الثمانينيات إلى جماعة “الجهاد المصرية”، وفي عام 1989 هرب إلى السودان ومنها إلى أفغانستان ليقرّر الانضمام إلى تنظيم القاعدة

وتتهم واشنطن سيف العدل بإنشاء معسكرات تدريب في السودان والصومال وأفغانستان وبالضلوع في تفجيري سفارتيها في نيروبي ودار السلام عام 1998

 كما قام بإعداد بعض خاطفي الطائرات في هجمات 11 سبتمبر، وظهر على قائمة الإرهابيين المطلوبين لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي

وبعد الغزو الأميركي لأفغانستان تمكّن من الفرار إلى إيران حيث تم وضعه تحت الإقامة الجبرية

وفي عام 2010 نجح سيف العدل في العودة إلى أفغانستان ومنها إلى باكستان

وعرضت واشنطن مكافأة قدرها 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدّي إلى اعتقاله