مصدر في مؤتمر حضرموت: عقد لقاء موازي لمؤتمر الحضارم بقيادة البحسني في الرياض أغضب السعودية

منذ 7 أشهر

قال مصدر في مؤتمر حضرموت الجامع أن السعودية أنهت حوار الحضارم بمحاوره الثلاثة دون الخروج ببيان ختامي عن اللقاء

وأضاف المصدر أن السعوديين غضبوا من تصرفات نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي ونائب رئيس المجلس الانتقالي فرج البحسني الذي حاول الانضمام لحوار الحضارم إلا أن المشاركين رفضوا انضمامه مما اضطره لعقد لقاء موازٍ للمؤتمر المنعقد في الرياض وقام بجمع عدد من الشخصيات الحضرمية الموالية للانتقالي والقاء كلمة الأمر الذ أظهر الانقسام في الشارع الحضرمي وأفشل اللقاء صورياً حيث اضطرت السعودية لانهاء جلسات الحوار في المحاور الثلاثة دون الخروج ببيان ختامي وهو ما سعى له البحسني

وقد لاقى تصرف البحسني استياء كبيراً من الحضارم حيث قال الصحفي عوض كشميم أن البحسني بلا شعبية في حضرموت حتى ثقل الانتقالي بحضرموت معظمه إذا لم اقول كله لن يقف مع البحسني إلا مساحة محدودة في شرق بالمشقاص ضمن صراع الاستقطابات

وأضاف كشميم في مقال له أن الثقل التنفيذي والعسكري والقبلي الذي عبر عن مصالحه حين كان محافظا وقائد للمنطقة تبخر ولم يعد له وجود سواء اعداد محدودة، لذلك يلعب عضو مجلس القيادة الرئاسي في مساحة محدودة وقصيرة جدا بعد ان استطاع الفصيل السياسي المؤتمري من تقليم اظافره وافراغ اي نفوذ سلطوي له في منظومة القرار الرئاسي بل وتجميده ، لصالح نفوذ محافظ حضرموت