مصدر مصرفي يكشف ولأول مرة عن السبب الحقيقي لهبوط سعر صرف الريال السعودي والدولار بصنعاء بشكل مفاجئ .. تفاصيل

منذ 9 أيام

كشف مصدر مصرفي، اليوم الأحد، عن سبب الهبوط الكبير والمفاجيء في سعر صرف الريال السعودي والدولار بصنعاء و المحافظات الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي

 وقال في تصريح إن تراجع سعر صرف الدولار والسعودي يهدف لسحب ما تبقى من عملة أجنبية بحوزة المواطنين وتخزينها إلى أن يتم توحيد أسعار الصرف، في حال إنهاء الانقسام النقدي والمصرفي بين عدن وصنعاء

ونصح عموم المواطنين ممن يمتلكون سعودي أو دولار بأن لايصرفوا إلا لحاجتهم القصوى

ونوه بأنه في حال الإتفاق على صرف مرتبات موظفي الدولة المنقطعة منذ سنوات، فإنه لابد من توحيد صرف الريال بسعر متوسط لسعر الصرف في صنعاء وعدن

 وتوقع أن يكون سعر الصرف المتوسط هو 700 ريال للدولار

 وكان مواطنون في العاصمة صنعاء، قالوا، اليوم الأحد، إن شركات ومنشآت الصرافة تشتري العملات الأجنبية منهم بفارق كبير عن أسعار بيعها

 وأفادوا بأن سعر الريال السعودي في صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي تراجع فجأة من 148 خلال اليومين الماضيين ليسجل اليوم 144 ريال يمني، في حين تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي من 556 إلى 540 في ذات الفترة

 ويأتي ذلك التراجع المفاجئ أمام الريال اليمني، بالتزامن مع تفاؤل شعبي بنجاح الوساطة العُمانية في توقيع اتفاق شامل لإنهاء الحرب في اليمن وصرف مرتبات موظفي الدولة المنقطعة منذ سنوات