مع تقدم القوات المشتركة ..  تنفيذ اول عملية اغتيال لأحد مشايخ إب بعد يومين فقط من دعوتهم للإنضمام للشرعية

منذ 8 ساعات

نفذت عناصر ملثمة بمناطق سيطرة المليشيا الحوثية أول جريمة اغتيال بحق أحد مشايخ إب بعد يومين فقط من دعوة القوات المشتركة - حراس الجمهورية و ألوية العمالقة و ألوية المقاومة التهامية - للمشايخ بالانضمام لقوات الشرعية للخلاص من المليشيا مع تقدمات المشتركة في أطراف المحافظة

وقالت مصادر محلية للمشهد اليمني اليوم الجمعة أن عناصر ملثمة - يعتقد انها حوثية - قامت باغتيال الشيخ القبلي البارز أحمد سعيد المقرعي في منطقة السحول بمحافظة إب وسط اليمن والخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية

وأضافت المصادر أن الشيخ القبلي المقرعي تم اغتياله مساء أمس بالتزامن مع دعوات القوات المشتركة لمشايخ محافظة إب بالوقوف معها ضد المليشيا الحوثية المغتصبة للنظام الجمهوري

وأكدت المصادر أن الحوثيين اتهموا الشيخ المقرعي في وقت سابق بعدم الجدية في التجنيد معها وهي تهمة تمارسها المليشيا ضد كل المشايخ المختلفة معها فكريا وعقائديا

وحذرت القيادات الحوثية مشايخ مديريات العدين الثلاث (حزم العدين، و العدين ،وفرع العدين) بالإضافة إلى مديرية القفر بمحافظة إب قبل أمس الأول من مغبة الخروج ضد المليشيا الحوثية مع صول قوات المقاومة الوطنية - حراس الجمهورية وقوات العمالقة و الألوية التهامية أطراف المحافظة من جهة الغرب والمجاورة لمديرتي جبل راس وحيس والتي حررتها القوات المشتركة في محافظة الحديدة

وأضافت المصادر أن التهديدات الحوثية ركزت على مشايخ قبائل العدين والقفر المواليين للمؤتمر الشعبي العام والمشايخ المحسوبين على حزب الإصلاح والسلفيين

وتتخوف المليشيا من سقوط مديريات العدين والتي تعد البوابة الرئيسية لدخول محافظة إب والأقرب لقوات الشرعية والتي تحتوي على مخزون بشري يكن العداء للحوثيين فكريا وعقائديا ويعد مصدرا رئيسيا لرفد صفوف الشرعية بالمقاتلين وخاصة أن أغلب أبناء هذه المناطق من الجنود والضباط السابقين والمدربين في الجيش اليمني والذين تعرضوا للتسريح من قبل الحوثيين من خلال إحلال عناصرهم الطائفية