مقتل مدنيين وإصابة 4 آخرين بنيران حملة حوثية في البيضاء

منذ 3 أيام

قتل مدنيان وأصيب ثلاثة آخرين بينهم امرأتان، الاربعاء، بنيران حملة حوثية مسلحة اقتحمت عددا من منازل المواطنين في مدينة رداع بمحافظة البيضاء (جنوب اليمن)

وقالت مصادر محلية إن ميليشيا الحوثي ارسلت حملة مسلحة بقيادة المدعو؛ أبو حسين الهرمان، مساء الاربعاء، وقامت بمداهمة واقتحام عدد من منازل المواطنين في حارة الحفرة بمدينة رداع والاعتداء على كل من كان بداخلها بما فيهم النساء والأطفال واطلقت عليها الرصاص الحي وقذائف الـار بي جي

وأوضحت المصادر ان الاعتداء الحوثي أسفر عن مقتل المواطن؛ محمد إبراهيم سكران، ومواطن آخر من آل طالب من المارة بمحيط المنازل المستهدفة، في حين أصيب المواطن؛ فؤاد عطا وشخص آخر بالإضافة إلى جرح امرأتين من آل ناقوس

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مرئيا لاقتحام مسلحي الميليشيا احد مستشفيات رداع وقيامها بالاعتداء على اثنين من الجرحى المضجرين بدمائهم واختطافهم واقتيادهم الى سجونها

وقالت المصادر إن ميليشيا الحوثي بررت حملتها وهجومها بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة على منازل المواطنين وانتهاك حرماتها والاعتداء عليهم بالبحث عن مطلوب أمني، حد زعمها

وتأتي الجريمة الحوثية بعد أسبوع من اقتحام الميليشيا الارهابية، خمسة منازل لمواطنين في ذات الحي بمدينة رداع بمحافظة البيضاء

وسادت حالة من السخط الواسع في أوساط الأهالي وابناء قبائل رداع كونها تمت بدون اذن من القضاء وبطريقة وحشية بربرية لاتراعي حرمة السكان الأمنين وتعد عيبا اسودا حسب الاعراف القبلية المتعارف عليها

قتل مدنيان وأصيب ثلاثة آخرين بينهم امرأتان، الاربعاء، بنيران حملة حوثية مسلحة اقتحمت عددا من منازل المواطنين في مدينة رداع بمحافظة البيضاء (جنوب اليمن)

وقالت مصادر محلية إن ميليشيا الحوثي ارسلت حملة مسلحة بقيادة المدعو؛ أبو حسين الهرمان، مساء الاربعاء، وقامت بمداهمة واقتحام عدد من منازل المواطنين في حارة الحفرة بمدينة رداع والاعتداء على كل من كان بداخلها بما فيهم النساء والأطفال واطلقت عليها الرصاص الحي وقذائف الـار بي جي

وأوضحت المصادر ان الاعتداء الحوثي أسفر عن مقتل المواطن؛ محمد إبراهيم سكران، ومواطن آخر من آل طالب من المارة بمحيط المنازل المستهدفة، في حين أصيب المواطن؛ فؤاد عطا وشخص آخر بالإضافة إلى جرح امرأتين من آل ناقوس

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مرئيا لاقتحام مسلحي الميليشيا احد مستشفيات رداع وقيامها بالاعتداء على اثنين من الجرحى المضجرين بدمائهم واختطافهم واقتيادهم الى سجونها

وقالت المصادر إن ميليشيا الحوثي بررت حملتها وهجومها بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة على منازل المواطنين وانتهاك حرماتها والاعتداء عليهم بالبحث عن مطلوب أمني، حد زعمها

وتأتي الجريمة الحوثية بعد أسبوع من اقتحام الميليشيا الارهابية، خمسة منازل لمواطنين في ذات الحي بمدينة رداع بمحافظة البيضاء

وسادت حالة من السخط الواسع في أوساط الأهالي وابناء قبائل رداع كونها تمت بدون اذن من القضاء وبطريقة وحشية بربرية لاتراعي حرمة السكان الأمنين وتعد عيبا اسودا حسب الاعراف القبلية المتعارف عليها