مليشيا الحوثي تفتري على الشاعر الكبير عبدالله البردوني والغضب يعم الجميع

منذ يوم

زعم القيادي في صفوف مليشيا الحوثي، حسين العزي، بأن شاعر اليمن الكبير عبدالله البردوني قال إن اليمنيين حزنوا على مقتل الإمام يحيى كما حزن الصحابة على موت رسول الله، فيما عد افتراء وتضليلا حوثيا جديدا على البرودني وعلى أتباع الجماعة من صغار السن

وزعم القيادي الحوثي العزي اقتباسه ذلك من كتاب البردوني (قضايا يمنية)، الأمر الذي نفاه نشطاء وحساب رسمي للشاعر البردوني على موقع (تويتر)

وعلى حسابه بموقع (تويتر) زعم العزي محاولا تمجيد الإمام يحيى، افتراء على البرودني، أن الإنجليز فرحوا بمقتل الإمام يحيى وأطلقت بوارجهم الطلقات وألقت طائراتهم منشورات التهاني

وأثارت افتراءات القيادي الحوثي، على شاعر اليمن الكبير عبدالله البرودني، مخاوف ناشطين ومهتمين بالشأن الثقافي اليمني، واعتبروا هذه الأكاذيب مقدمة لعملية تضليل وتحريف واسعة تستهدف نسب قصائد للبردوني وتحريف أخرى، في ظل إعلان مليشيا الحوثي في وقت سابق اعتزامها طباعة كتب جديدة للبردوني