ممثل الولايات المتحدة الأمريكية يشن هجوما لاذعا على طهران بسبب هجمات الحوثيين

منذ 2 أيام

قال ممثل الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة روبرت وود في إحاطة أمام مجلس الأمن مساء الاثنين، إن هجمات الحوثيين ضد السفن التجارية في البحر الأحمر أعاقت الوصول إلى سلام دائم في اليمن

  وأضاف وود: نتيجة لهجمات الحوثيين التي أدت إلى ارتفاع الأسعار والتسبب في تأخير إيصال السلع، يواجه اليمنيون صعوبة في شراء السلع والأغذية والضروريات في الأسواق

 ودعا وود المجتمع الدولي إلى زيادة الدعم لليمن، قائلا إنه لا توجد موارد كافية للاستجابة الإنسانية في البلاد في ظل تفاقمت الوضع الإنساني للشعب اليمني

 وأشار الى أن سكان تعز لا يزالون رهائن في مدينتهم، ولا يزالون ضحايا لقناصة وقصف الحوثيين الذي ما يسفر دائما عن مقتل وإصابة نساء وأطفال

 وبحسب ممثل الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، يعاني ملايين اليمنيين من مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي الحاد وسوء التغذية، ولا يزال العديد منهم نازحين داخلياً في جنوب اليمن، ويفتقرون إلى الحماية والخدمات الصحية، ومياه الشرب النظيفة، ومرافق الصرف الصحي

ونتيجة لذلك، ينتشر وباء الكوليرا في شمال وجنوب اليمن

 كما أشار الى ان توفير الإغاثة للشعب اليمني والسماح بدخول الغذاء والإمدادات التي تشتد الحاجة إليها إلى اليمن، مرهون بوقف الحوثيين هجماتهم على الشحن الدولي

 وجدد ممثل واشنطن انتقاد بلاده للدعم الإيراني لجماعة الحوثي اليمنية، وقال إن على طهران ألا تختبئ وراء الحوثيين في اليمن وتضع حدا لإمدادها لهم بالأسلحة

 كما كشف أن حجم وتنوع السلاح الذي يتم نقله حاليا إلى الحوثيين في انتهاك لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أمر غير مسبوق

 ودعا في هذا الخصوص إلى استمرار المناقشات حول سبل تعزيز قدرة آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش على تفتيش السفن المتجهة إلى الموانئ التي يسيطر عليها الحوثيون لضمان الامتثال لحظر الأسلحة ومنع استيراد الأسلحة