منظمة دولية: الحوثي يجند الأطفال باسم غزة ويرسلهم الى جبهات مأرب وتعز

منذ 10 أيام

 قالت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الثلاثاء، في بيان نشر على موقعها الرسمي على شبكة الانترنت إن مليشيا الحوثي الانقلابية تستغل القضية الفلسطينية لتجنيد المزيد من الأطفال لأجل معاركها مع الحكومة الشرعية

 وأشارت هيومن رايتس في البيان، أنّها تلقت تأكيدات بأنّ الحوثيون يجعلون الأطفال يعتقدون أنهم سيقاتلون من أجل تحرير فلسطين، لكن الأمر انتهى بإرسالهم إلى الخطوط الأمامية في مأرب وتعز، موضحة أنّه في الواقع، غزة التي يقصدها الحوثيون هي مأرب

 وأكدت المنظمة، أنّ أنشطة التجنيد في المدارس زادت بشكل كبير منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، بما في ذلك من خلال الكشافة المدرسية، موضحةً أنّ المليشيات يأخذون الطلاب من المدارس إلى مراكزهم الثقافية حيث يلقون محاضرات على الأطفال حول الجهاد ويرسلونهم إلى معسكرات الجيش والخطوط الأمامية

 وأوضحت المنظمة على لسان باحثتها في اليمن والبحرين نيكو جعفرنيا أنه ينبغي للحوثيين استثمار الموارد في توفير الاحتياجات الأساسية للأطفال في مناطق سيطرتهم، مثل التعليم الجيد والغذاء والمياه، بدل استبدال طفولتهم بالنزاع

 ووثّقت هيومن رايتس ووتش استخدام الحوثيين المساعدات الإنسانية التي تمسّ الحاجة إليها لتجنيد الرجال والأطفال في قواتهم، في الوقت الذي يحتاج 21

6 مليون شخص على الأقل في اليمن، حوالي ثلثَي السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية، ويكافح 80% من سكان البلاد لتوفير الغذاء والحصول على الخدمات الأساسية