منظمة دولية: المدنيون بمأرب عالقون في مرمى النيران منذ عامين

منذ 2 أيام

تعز – وهب العواضي:قالت منظمة هيومن رايتيس ووتش، اليوم الخميس، أن جماعة الحوثيين أطلقت صورايخ مدفعية وبالستية عشوائية على مناطق مأهولة في السكان بمحافظة مأرب

وأضافت في بيان لها رصده “المشاهد” أن هجمات الحوثيين على مأرب تسببت في موجة نزوح جديدة منذ سبتمبر ماساهم في تردي الظروف الإنسانية لملايين النازحين والمدنيين هناك

وأشار البيان إلى أن المدنيون والنازحون في مأرب عالقون في مرمى النيران منذ نحو عامين ويعاني بعضهم من الحرمان القاسي

ولفتت إلى أن هجمات الحوثيين العشوائية المتكررة أصبحت نمطًا وصفته بالمخزي يضاف إلى السجل الحقوقي للجماعة

وجاء في البيان أن مسلحي جماعة الحوثي يحاصرون محافظة مأرب من ثلاث جبهات، وهي: الجوف شمالاً والبيضاء جنوبًا وصرواح ونهم غربًا

ونقل البيان عن شهود عيان قالوا إن قوات الحوثيين حاصرت 35 ألف مدنيًا في مديرية العبدية لثلاثة أسابيع على الأقل في أكتوبر المنصرم ومنعتهم من مغادرتها أو الدخول إليها كما منعت دخول الطعام، والنفط وسلع أخرى

وأكد البيان أن الهجمات العشوائية الحوثية تلك غير موجهة إلى أعيان عسكرية، وتستخدم أساليب قتال لا يمكن توجيهها إلى أعيان مدنية، بموجب القانون الإنساني الدولي

وكان الحوثيون قد كثفوا من هجماتهم وزيادة حدة تصعيدهم العسكري على المحافظة في الأشهر الماضية، وسط دعوات أممية ودولية لوقف التصعيد تفاديًا لوقوع كارثة إنسانية هي الأعلى في مأرب منذ اندلاع الحرب