منظمة صدى تدشين مشروع الحماية القانونية للصحفيين اليمنيين "ضمان"

منذ 2 أيام

جرى، اليوم، بمدينة مأرب تدشين مشروع الحماية القانونية للصحفيين  في اليمن ضمان وإطلاق منصة المساعدة القانونية والذي تنفذه المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين صدى بتمويل من اليونسكو

 ويهدف المشروع،  الوقوف إلى جانب الصحفيين والصحفيات في اليمن الذين يتعرضون للانتهاك ومناصرة قضاياهم المتعلقة بالعمل الصحفي وحرية التعبير ومختلف القضايا الحقوقية الأخرى

وأشار وكيل وزارة الإعلام الدكتور محمد قيزان في كلمته عبر تقنية الاتصال المرئي، إلى الانتهاكات التي طالت وسائل الإعلام المختلفة والصحفيين والصحفيات في العاصمة صنعاء وفي المناطق التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي الارهابية التابعة لإيران، منذ اكثر من تسع سنوات، دون ان يكون لهم جهة تساندهم وتدافع عن حقوقهم وتناصرهم

من جانبه أوضح رئيس  المنظمة الوطنية للاعلاميين  يوسف حازب، أن ما تعرض له الصحفيين في اليمن منذ انقلاب مليشيا الحوثي الارهابية من انتهاكات ومصادرة للوسائل الاعلامية والمؤسسات ومصادرة للحريات وممارسة أبشع الجرائم من خطف وتعذيب واخفاء قسري، قد جعل اليمن تصنف في مقدمة الدول الأكثر انتهاكاً للحريات الصحفية والحرمان من حقوقهم القانونية

كما قدمت في الفعالية التي حضرها مدير مكتب  الإعلام بمحافظة مأرب عوض الحويسك، وعدد من الصحفيين والصحفيات العاملين في مختلف وسائل الإعلام ومراسلي القنوات الاخبارية بالمحافظة، ورقتي عمل  عبر تقنية الاتصال المرئي، من قبل المحاميتان أمل محمد، ولميس الحامدي، استعرضتا فيهما الخدمات الخاصة بالصحفيات وخدمات مشروع ضمان وآلياته

سبأ