من جديد .. الأسهم الآسيوية تدور في فلك تفاؤل الأسواق الأمريكية

منذ 7 أيام

 قفزت الأسهم الآسيوية يوم الثلاثاء في أعقاب تعزيز أسهم التكنولوجيا مكاسبها في وول ستريت وسط مراهنات على زيادات أقل في أسعار الفائدة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي

 انخفض مؤشر الدولار واستكملت سندات الخزانة انخفاضاتها الأخيرة، مما يعكس تراجع الطلب على أصول الملاذات الآمنة

حيث انخفضت كذلك السندات الأسترالية والنيوزيلندية، كما هبطت سندات اليابان القياسية لأجل 10 سنوات

 ارتفعت الأسهم الأسترالية بنحو 0

5% وارتفع مؤشر توبكس الياباني بنسبة 1

5% بينما ظلت العديد من الأسواق الأخرى في آسيا مغلقة بسبب احتفالات العام القمري الجديد

 أغلقت الأسهم في نيوزيلندا على انخفاض طفيف، حيث يقيم المستثمرون رئيس الوزراء القادم للبلاد كريس هيبكينز، الذي تعهد بإعطاء الأولوية للاقتصاد

 تعالت النغمة المتفائلة للأصول ذات المخاطر العالية في الولايات المتحدة يوم الاثنين، عندما حقق مؤشر ناسداك 100 لأسهم التكنولوجيا المتقدمة أفضل ارتفاع له في يومين منذ نوفمبر، فيما وسع مؤشر S&P 500 مكاسبه إلى 12% من أدنى مستوى في أكتوبر

 كان مؤشر الدولار أضعف بينما ظل في منتصف نطاقه من الأسبوع الماضي، رغم تحقيق الين انخفاضاً أكبر مقابل عملات مجموعة العشر

 مع إغلاق الأسواق الرئيسية، بما في ذلك هونغ كونغ وشنغهاي وسنغافورة وسيول، ينصب الكثير من التركيز بين المستثمرين العالميين يوم الثلاثاء على البنوك المركزية وأرباح الشركات الأميركية، حيث تترقب الأسواق إعلان نتائج مايكروسوفت وإنتل هذا الأسبوع والتي ستساعد في تشكيل النظرة المستقبلية لقطاع التكنولوجيا

 تسعير الفائدة قال مايكل كوجينو، رئيس مجلس إدارة باسيفيك هايتس أسيت مانجمنت، في مقابلة مع راديو بلومبرغ: في مرحلة ما، تتفوق تكلفة التضخم على فوائد التضخم بالنسبة لإيرادات الشركات، وتنخفض التقديرات والأرباح

سيكون هناك المزيد من الضغط على الأرباح والإيرادات وأعتقد أن التباطؤ الاقتصادي حقيقي إلى حد ما

 تسعر الأسواق زيادة أصغر بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في الفترة من 31 يناير إلى أول فبراير

رغم أن العديد من المسؤولين يقولون إن المعدلات يجب أن تبلغ ذروتها فوق 5% وأن تظل مرتفعة لفترة أطول، وهو ما يشكك فيه المتداولون

 في غضون ذلك، قالت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين إنها متفائلة بالتقدم المحرز على صعيد التضخم، مع تراجع أسعار الطاقة وانحسار قضايا سلاسل التوريد في جميع أنحاء العالم حتى مع بقاء سوق العمل في الولايات المتحدة قوياً

 في مكان آخر في الأسواق، استقرت أسعار النفط حيث يترقب المتداولون إشارات جديدة بشأن حالة الطلب على الخام من الصين بعد أن تخلت عن قيود كوفيد

فيما حقق الذهب مكاسب طفيفة

 تحركات الأسواق الأسهم -ارتفع مؤشر ASX 200 الأسترالي بنسبة 0

5%

 -ارتفع سهم توبكس الياباني 1

4%

 العملات -انخفض مؤشر بلومبرغ للدولار الفوري بنسبة 0

1% إلى 1,223

97

 -ارتفع اليورو قليلاً عند 1

0879 دولار

 -ارتفع الين الياباني 0

2% إلى 130

40 للدولار

 -لم يتغير اليوان عن مستوى 6

7721 لكل دولار

 -صعد الدولار الأسترالي 0

2% إلى 0

7040 دولار

 العملات المشفرة -ارتفعت بتكوين بنسبة 0

6% إلى 23124

05 دولار

 -ارتفعت إيثريوم 0

5% إلى 1640

23 دولار

 السندات -ارتفع العائد على سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات بشكل طفيف عند 3

51%

 -ارتفع العائد على السندات اليابانية لأجل 10 سنوات بنقطتين أساس إلى 0

395%

 -ارتفع عائد السندات الأسترالية لأجل 10 سنوات نقطتين أساسيتين إلى 3

47%

 السلع -ارتفع خام غرب تكساس الوسيط 0

2% إلى 81

75 دولار للبرميل

 -ارتفع سعر الذهب الفوري 0

2% إلى 1934

85 دولار للأوقية