ميليشيا ايران تنفذ حملة مداهمات في حجور وتختطف 15 مدنيا من ابنائها

منذ 6 أشهر

أقدمت ميليشيا ايران في اليمن على تنفيذ حملة مداهمات حوثية واسعة لإحدى قرى بلدة حجور الواقعة في محافظة حجة (شمال غرب اليمن)

وأكدت منظمات حقوقية أن ميليشيا ايران نفذت حملة مداهمات واسعة ووحشية استهدفت منازل سكنية بقرية الدرب في بني سعيد في مديرية كشر وهي إحدى مناطق حجور

وأوضحت المصادر أن الحملة التي قادها القيادي المدعو، أكرم الجرب، خلال اليومين الماضيين بذريعة زيارة أسر لذويها في محافظة مأرب، شهدت إطلاق الرصاص الكثيف وترويع النساء والأطفال واعتقال أكثر من 15 من أبناء البلدة وزجهم في سجون المليشيات السرية، وفقا للمصادر ذاتها

وفي 2019 شهدت مديرية كشر، موطن قبائل حجور، أكبر انتفاضة شعبية مسلحة ضد ميليشيا ايران رفضا لسطوة جرائمها الانتقامية، وصمدت لشهور قبل أن تحاصرها المليشيات وتجتاحها بقوة السلاح

ونددت منظمات حقوقية يمنية بحملة المداهمات الحوثية الجديدة لقرى حجور واعتبرتها أعمالا تقوض المساعي الأممية التي تسعى إلى تحقيق السلام الدائم في اليمن

ووصفت منظمة إرادة لمناهضة التعذيب والإخفاء القسري ومنظمة تقصي للتنمية وحقوق الإنسان في اليمن بيانات منفصلة، الحملة التي تقودها ميليشيا ايران بـالعمل الإرهابي المروع ضد مدنيين عزل، وأشارتا إلى أن اعتقالات الأبرياء وإطلاق النار بكثافة مما أحدث حالة من الهلع والرعب بما فيه حالة إغماء لبعض النساء والأطفال

وقالت منظمة إرادة إن الحوثيين يتذرعون، إثر الأعمال الحوثية التعسفية بحق المدنيين، بزعم أن هناك أشخاصا من أبناء القرية قاموا بزيارة أقاربهم الذين تسببت المليشيات الحوثية بنزوحهم إلى محافظة مأرب في الأعوام السابقة، متهمة المليشيات بمحاولة قطع أواصر الأرحام بين الأقارب‏ بعنصرية فجة

‏وأكدت المنظمة أن هذا الأعمال الإرهابية الحوثية المروعة بحق المدنيين تتعارض مع كافة القوانين والاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي كفلت حماية المدنيين وحماية الأطفال والنساء بموجب كل المعاهدات والاتفاقيات الدولية

وطالبت المنظمة الأمم المتحدة بضرورة الضغط على مليشيات الحوثي بوقف الحملات التعسفية بحق المدنيين وسرعة الإفراج على من تم اختطافهم السبت الماضي دون قيد أو شرط

من جهتها، قالت منظمة تقصي إن الحملة الحوثية تعد استهتارا واضحا وتقويضا تسعى من خلاله مليشيات الحوثي إلى نسف الجهود الدولية الساعية إلى تحقيق السلام

ودعت المنظمة المجتمع الدولي ومجلس الأمن للضغط على مليشيات الحوثي للتوقف عن تلك الأعمال التي تزيد الوضع تعقيدا ويفاقم من الحالة الإنسانية أقدمت ميليشيا ايران في اليمن على تنفيذ حملة مداهمات حوثية واسعة لإحدى قرى بلدة حجور الواقعة في محافظة حجة (شمال غرب اليمن)

وأكدت منظمات حقوقية أن ميليشيا ايران نفذت حملة مداهمات واسعة ووحشية استهدفت منازل سكنية بقرية الدرب في بني سعيد في مديرية كشر وهي إحدى مناطق حجور

وأوضحت المصادر أن الحملة التي قادها القيادي المدعو، أكرم الجرب، خلال اليومين الماضيين بذريعة زيارة أسر لذويها في محافظة مأرب، شهدت إطلاق الرصاص الكثيف وترويع النساء والأطفال واعتقال أكثر من 15 من أبناء البلدة وزجهم في سجون المليشيات السرية، وفقا للمصادر ذاتها

وفي 2019 شهدت مديرية كشر، موطن قبائل حجور، أكبر انتفاضة شعبية مسلحة ضد ميليشيا ايران رفضا لسطوة جرائمها الانتقامية، وصمدت لشهور قبل أن تحاصرها المليشيات وتجتاحها بقوة السلاح

ونددت منظمات حقوقية يمنية بحملة المداهمات الحوثية الجديدة لقرى حجور واعتبرتها أعمالا تقوض المساعي الأممية التي تسعى إلى تحقيق السلام الدائم في اليمن

ووصفت منظمة إرادة لمناهضة التعذيب والإخفاء القسري ومنظمة تقصي للتنمية وحقوق الإنسان في اليمن بيانات منفصلة، الحملة التي تقودها ميليشيا ايران بـالعمل الإرهابي المروع ضد مدنيين عزل، وأشارتا إلى أن اعتقالات الأبرياء وإطلاق النار بكثافة مما أحدث حالة من الهلع والرعب بما فيه حالة إغماء لبعض النساء والأطفال

وقالت منظمة إرادة إن الحوثيين يتذرعون، إثر الأعمال الحوثية التعسفية بحق المدنيين، بزعم أن هناك أشخاصا من أبناء القرية قاموا بزيارة أقاربهم الذين تسببت المليشيات الحوثية بنزوحهم إلى محافظة مأرب في الأعوام السابقة، متهمة المليشيات بمحاولة قطع أواصر الأرحام بين الأقارب‏ بعنصرية فجة

‏وأكدت المنظمة أن هذا الأعمال الإرهابية الحوثية المروعة بحق المدنيين تتعارض مع كافة القوانين والاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي كفلت حماية المدنيين وحماية الأطفال والنساء بموجب كل المعاهدات والاتفاقيات الدولية

وطالبت المنظمة الأمم المتحدة بضرورة الضغط على مليشيات الحوثي بوقف الحملات التعسفية بحق المدنيين وسرعة الإفراج على من تم اختطافهم السبت الماضي دون قيد أو شرط

من جهتها، قالت منظمة تقصي إن الحملة الحوثية تعد استهتارا واضحا وتقويضا تسعى من خلاله مليشيات الحوثي إلى نسف الجهود الدولية الساعية إلى تحقيق السلام

ودعت المنظمة المجتمع الدولي ومجلس الأمن للضغط على مليشيات الحوثي للتوقف عن تلك الأعمال التي تزيد الوضع تعقيدا ويفاقم من الحالة الإنسانية