مِن جَمر سبتمبر ( فيديو )

منذ 7 أشهر

موعدُ السِّبتَمبَريِّينَ اقترَبا

  حينَ يَستَجديْ الحويثي هَرَباحينَ صنعاءُ تُدوِّي طَرَبا

  وتداويْ  سُلَّها  والجَرَباسوفَ نمحوْ يومكَ الأسودَ يا

جُرذَ قُمٍّ  ونزيحُ  الكُرَبَاقسمًا بالله لو صحَّ لكم

  نسبٌ لِلعُربِ لسنا عَرَبا أنتمُ الأنجاسُ من ساسانِ يا

  أفسقَ الخلقِ  غزاةٌ  غُرَباطفحَ الكيلُ لك الويلُ أيا

  نسلَ عِلجٍ بلغَ السيلُ الزُّبَىجئتَ بالتجويعِ والإرهابِ كي

  يركعَ الشعبُ لِعِلجٍ  فأبَى حاشَ للهِ  إذا الحُرُّ  كَبَا

  يا لقيطًا أنْ  يبوسَ الرُّكَبَاتطلبُ الأوساخُ تقديسًا لها

  نَسلُكُمْ لوَّثَ هذا الكَوكَبايومُكم في مهدِ عُربٍ نكبةٌ

  إنَّهُ  قَيْءُ  القرونِ انسكبا أعظمُ النكْباتِ في التاريخ ما

  مثلُنا في الأرضِ شعبٌ نُكِبالا فلسطينَ ولا بُورمَا بها

  حلَّ  ما حلَّ  هنا  وارتُكِبا  كيفَ مِنْ أينَ أتيتمْ ومتى

  مَنْ وكَمْ أنتمْ لُعِنتُمْ عَقِباشعبُنا  والله  لا  يعرفُكم

فمتى اختارَ الخَنَا وانتَخَبامَن تُرَى فوَّضَكم كيْ تحكموا

  وحباكُمْ يا لصوصًا رُتَبا لِمَ شوَّهتمْ سَنا  موطِنَنا

  وملأتُمْ  جنَّتَينا   صخَبا لِمَ فَجَّرتُم بيوتًا وعلَى

  ذاكَ هاديْكمْ  لِنارٍ  دَأَبَا الزنيمُ السارقُ السفاحُ مَن

  يدّعيْ  خيرَ  النَّبيِّينَ  أبَا  يا دسيسًا فارسيًّا دُسَّ في

  مَهدِ عُربٍ  وإليهِ  انتَسَبا ما الذي أخرَجَكُمْ من قُمِّكم

  ما درَتْ عن أُمِّكُمْ دارُ سَبَاترتدي النصلَّ اليمانيْ تُقيَةً

فسيأتيْ نسلَكُمْ منهُ النَّبَا يقطعُ الأذنابَ نصلٌ صارمٌ

  لا تُقَوِّمْ  لِابنِ  كَلبٍ  ذَنَبًا سوف نُنسِيكُم بِحَدٍّ خُمسَكُم

  ذكرُكُم من سِفرِنا  قد شُطِبَا وكفيلٌ  شعبُنا  أنْ  تَلعنوا

  يومَ جئتمْ صعدةً مِن طَبْطَباأنتَ يا نعلًا لخامِنئيْ عَلا

  كيف أصبحتَ الزعيمَ المُجتَبَى كيف يُدعَى سيِّدًا أو قائدًا

  من توارَى خلفَ طفلٍ واختبا تخطِفُ الأطفالَ أتراسًا لكم

ولِنيرانِ  مجوسٍ  حَطَباعورةٌ تلقي دروسًا للورَى

  من سيُصغي لِلقفا إن خَطَبافتبردقْ شمةً والطُمْ ونُحْ

ما عهدنا مِنكَ  إلا  كَذِبَا  كلُّ شعبٍ مَعَكمْ في مأتَمٍ

وسيقضيْ نحبَهُ منتَحِباشعبُنا مِن كَهَنوتٍ  تَعِبا

وأرَى  مُرهِبَهُ  مُرتَعِبا آلَ بيتِ العنكبوتِ ارتقبوا

  شعلةَ التحريرِ تطوي الحِقَبا  وإذا بأسُ سَبا ما التَهَبا

  ذهبَ الحوثيْ إذا هبَّ هبا كمْ مِن الأجدادِ في سبتمبرٍ

  لليمانيِّينَ  روحًا  وَهباخرجوا للثأرِ من أجداثهم

  ضدَّ مَن قَتَّلنا  وانتَهَبافعلى شيطانِ إيرانَ اجعلوا

  جمرَ أيلولَ رجومًا شُهُباوابعثوها  ثورةً  قدسيَّةً

  قبَسُ الثوارِ منها ما خَبَامَن أَتَوا بالموتِ واللعنِ فقد

  حقَّ  فيهم وعليهم وجبا مَنْ غريبٌ غيرُ حوثيْ بيننا

إن تفرَّقنا  علينا   وَثباكلُّنا يا إخوَتي في مَركبٍ

واحدٍ يجمعنا  إنْ  ثُقِباوَحِّدوا الصفَّ اليمانيْ مرةً

  لِتَرَوا  أيلولَنا  المُرتَقبا