نقابة الصحفيين تؤكد أنها بذلت جهودًا من أجل حقوق الصراري

منذ يوم

تعز – فهمية محفوظ :أوضحت نقابة الصحفيين اليمنيين، في بيان لها، أنها بذلت جهودًا من أجل صرف المستحقات المالية للصحافي لطف الصراري، أثناء عمله في منصة خيوط، ولم تتوصل إلى حل ودي يضمن نيل الصراري حقوقه، حسب تعبير البيان

وأضاف البيان أن النقابة بذلت مساعي عديدة “مع عبدالرشيد الفقيه بصفته مديرًا تنفيذيًا للمنصة، وبصفته مديرًا تنفيذيًا لمنظمة مواطنة، وكذلك مع بقية المؤسسين (معظمهم موظفون في منظمة مواطنة)، متحلية بالصبر، وبتقديرها أن مؤسسي منصة “خيوط” سينفتحون بشكل جدي لإنصاف زميل لهم، لكنهم كابروا بنفي حقوق الزميل بادعاء أنه استلم كافة رواتبه، وعدم قدرتهم المالية لتغطية أي مستحقات أخرى”

وأشار البيان إلى أن النقابة راجعت وثائق الصحافي الصراري مع منصة “خيوط”، ووجدت أن كل العقود المبرمة معه لعمله رئيسًا لتحرير “خيوط”، تم توقيعها مع منظمة “مواطنة لحقوق الإنسان”، معتبرة أن هذا تعامل غير قانوني

وأدانت النقابة ما وصفته بالتعامل الصلف من قبل منظمة حقوقية، حسب البيان

وأكدت مساندتها القانونية وتضامنها مع الصحافي الصراري حتى نيل حقوقه المكفولة في قانون العمل، كبدل مكافأة نهاية خدمة، وبدل إجازات سنوية، وبدل فصل تعسفي، حسب ما ورد في البيان

ودعت النقابة، في بيانها، كافة المنظمات المعنية بالدفاع عن حرية الرأي والتعبير والحقوق والحريات، وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين، واتحاد الصحفيين العرب، وكافة المنظمات والكيانات المعنية، إلى دعم ومساندة الزميل الصراري، حتى نيل كافة حقوقه

يشار إلى أن الصحافي لطف الصراري، عمل رئيس تحرير لمنصة خيوط، ونشر في وقت سابق في صفحته على “فيسبوك”، يشرح طريقة التعامل معه، وتوقفه عن العمل في ظروف مرضية طارئة، ولم يتم صرف مستحقاته المالية

ليصلك كل جديد