هادي: تضحيات اليمنيين ستتوج بانتصارات كبيرة رغماً عن كل المتآمرين والخونة

منذ 3 أيام

أشاد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، السبت، بالانتصارات التي يحققها الجيش الوطني وألوية العمالقة والمقاومة والقبائل في الجبهات جنوب محافظة مأرب، مؤكدا أن التضحيات ستتوج بانتصارات كبيرة

 جاء ذلك خلال اتصالين منفصلين مع وزير الدفاع الفريق محمد المقدشي، ومحافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، وفق وكالة الأنباء اليمنية سبأ

 وشدد هادي على ضرورة مواصلة تلك الانتصارات ودحر المليشيات الايرانية وفرض هيبة الدولة والنظام القانون وتقديم كافة اوجه الدعم لتلك المناطق المحررة في كافة المجالات الخدمية والتنموية لاسيما الصحية والتعليمية والكهرباء والمياه

 وأكد على أهمية شحذ الهمم ورص الصفوف والوقوف جنباً الى جنب ابطال الجيش والوية العمالقة والمقاومة الشعبية في مواجهة المليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً وكسر شوكة إيران ومشروعها التدميري والفوضوي في اليمن والمنطقة

 وقال الرئيس، إن المليشيات الايرانية التي تحشد كل وسائل الموت والقتل والدمار تجاه الابرياء والنازحين بمأرب ومختلف المحافظات الاخرى سيكون على الدوام مصيرها الهزيمة والفشل

 وأضاف، أن تضحيات وصمود الأبطال محل تقدير واعتزاز كافة أبناء الشعب اليمني التائق للدولة المدنية الاتحادية الحديثة المبنية على العدالة والمساواة والحكم الرشيد

 وأكد أن النصر حليف الشعب اليمني في هذه المعركة التي يخوضها أبناء الشعب اليمني من اقصى شماله الى أقصى جنوبه ومن شرقه الى غربه بمشاركة ودعم سخي من تحالف دعم الشرعية، مشيرا إل أن الشعب اليمني قدم قوافل من الشهداء والجرحى في سبيل انتصار اليمن على المشروع الفارسي

 كما أكد أنتلك التضحيات لن تذهب هدراً، بل أنها ستتوج بانتصارات كبيرة للثورة والجمهورية واليمن الاتحادي وسيرفرف علم الجمهورية اليمنية خفاقاً في السهول والجبال والوديان والشعاب رغماً عن كل المتآمرين والخونة ومن باعوا انفسهم رخيصة للشيطان

 وأشاد بموقف التحالف الداعم للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية والمشاركة الفاعلة لدولة الإمارات العربية المتحدة وما يقدمونه من جهود كبيرة ودعم سخي لليمن وجيشه الوطني في هذه المعركة التاريخية الفاصلة في تأريخ اليمن والمنطقة

 وأشار إلى أن تلك التصرفات التي ترتكبها المليشيات في القتل والتدمير واقلاق الممرات المائية الدولية ماهي الا تأكيد إضافي على تبعيتها لإيران وتنفيذ مخططاتها التدميرية في المنطقة