واشنطن ترد على اتهامات حوثية حول التصعيد العسكري الأخير

منذ يوم

حذرت الخارجية الأمريكية من عواقب التصعيد في اليمن، وقالت إن الشعب اليمني هو من يعانيها ويواجهها، داعية كل الأطراف إلى خفض التصعيد

وكانت الجماعة الحوثية، قد قالت إن الولايات المتحدة تقف وراء التصعيد الأخير، في الحديدة والهجمات الجوية التي طالت أهدافا عسكريا مفترضة للحوثيين في صنعاء

 وقال المتحدث باسم الوزارة نيد برايس، إن الولايات المتحدة الأمريكية ما تزال ملتزمة في دعم جهود السلام في اليمن وتؤمن انه لا يوجد حل عسكري للنزاع

 وجاء تصريح، برايس، في تصريح لموقع المصدر أون لاين، ردا على الاتهامات الحوثية