ورد للتو: خالد الرويشان يكشف عن طعنة غادرة وجهتها الإمارات للسعودية ومصر واليمن.. وعن سبب إشتعال أمواج البحر الأحمر

منذ يوم

كشف خالد الرويشان، وزير الثقافة اليمني الأسبق عن طعنة غادرة وجهتها الإمارات للسعودية ومصر واليمن في وقت واحد

وقال خالد الرويشان في منشور له رصده خليجي نيوز قبل قليل على حسابه الرسمي بموقع فيسبوك، إن التقارب السعودي القطري، وعودة العلاقات بين القاهرة والدوحة، نتج عنهما ردة فعل غاضبة وعاجلة وخطرة من قبل الامارات

وأوضح زير الثقافة اليمني الأسبق في سياق منشوره الذي جاء تحت عنوان أن تفهم

تلك هي القضية!، بأن انسحاب الإمارات من الحديدة وزحف الحوثيين خلال ساعات من الانسحاب نحو تخوم باب المندب، كان واحد من ردود الفعل الامارتية المنتقمة من السعودية ومصر

وهذا نص المنشور كما رصده خليجي نيوز:أن تفهم

تلك هي القضية! تقارب السعودية مع قطر أغضب الإمارات وهو ما يُفسّر جنون النشاط المنتقم الذي أصاب الإمارات منذ أسابيع!وزاد الغضب اشتعالاً مع عودة العلاقات بين القاهرة والدوحة!

وكان لابد من ردة فعل إماراتية غاضبة وعاجلة

وخَطِرة!:قامت الإمارات فجأةً بالانسحاب من مدينة الحديدة اليمنية المهمة جنوباً ليزحف بعدها الحوثيون خلال ساعات باتجاه تخوم مضيق باب المندب الاستراتيجي!قرار الإمارات فاجأ السعودية والحكومة اليمنية والأمم المتحدة ومصر التي ترقب مايحدث عن كثب! بل إن القرار فاجأ حتى جيش الساحل نفسه وقيادته التي عجزت عن إقناع الأفراد والضباط بسببٍ وجيه للانسحاب!كان الانسحاب الغريب نكزة ثقيلة للسعودية ومصر لكنها طعنة بالنسبة لليمن! اللعب بالورقة اليمنية حتى بالسالب!تقول الإمارات سأرد بما لا تتوقعون!بالتوازي مع قرار الإمارات بالانسحاب من الحديدة للحوثيين صوب باب المندب كانت أمواج البحر الأحمر تشتعل بنيران مناورة عسكرية كبرى بين الإمارات وإسرائيل!لم تكن مصر قد أفاقت من نكزة الانسحاب الإماراتي من الحديدة حتى أصابتها طعنة الخيانة بالمناورات مع إسرائيل في البحر الأحمر!العيال كِبْرِتْ وصاعِتْ!فجأةً ، يصل وزير خارجية الإمارات إلى دمشق قبل أيام وبالأمس يصل الشيخ محمد إلى تركيا  تركيا الإخوانية حسب إعلام الإمارات منذ سنوات! تقول الإمارات للسعودية ومصر بغضبٍ هو أقرب للحُمق سأقلب الطاولة

وسترون !تخبّطت الإمارات خلال أيام مثل ممسوس يدور بين الحوثي وإسرائيل وتركيا وإيران!

واليوم مع دوامة إثيوبيا التي لاينقصها الجنون

وكل ذلك بسبب قطر وما تعتقده الإمارات نجاحات قطرية من أفغانستان إلى الجزيرة إلى تنظيم كأس العالم!نعرف أن الحسد يقتل صاحبه

هذا على مستوى الأفراد

لكن أن يصبح الحسد طاقةً نفسيةً لدولة وسبباً في غرائب تناقضاتها وحركتها فهذا مالم يحدث في التاريخ!