وسط حالة من الرعب والهلع .. حرب شوارع واشتباكات عنيفة في محافظة الحديدة بشكل مباغت

منذ 10 أشهر

شهدت مدينة حيس جنوب محافظة الحديدة اشتباكات عنيفة داخل السوق الشعبي وحرب شوارع، وسط حالة من الرعب والهلع في صفوف الأهالي الذين فروا من حدة الاشتباكات

 مصدر أمني أوضح أن عصابات مسلحة تابعة للألوية التهامية قامت بتصفية حساباتها داخل السوق أثناء ما كان السوق مكتظا بالمواطنين اسفر عن إصابة أحد المواطنين ويدعى، أنس عبدالمالك ريمي، بجروح في كتفه الأيمن

 وأكد المصدر، أن هناك خلافات كبيرة بين قيادات الالوية التهامية وتدعي كل واحدة منها احقية السيطرة على السوق ونهب ايراداته

 وطالب أهالي حيس، شرطة الأمن العام، بسرعة التحرك وإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة لينالوا جزاءهم الرادع والعادل، مشددين على ضرورة تعزيز الأمن والاستقرار وفرض هيبة الدولة في المناطق المحررة، تفاديا لعدم تكرار مثل هذه الحوادث التي تحصل وتزعزع السكينة العامة

 وتسببت هذه الحادثة بحالة من الاستهجان والغضب الشعبي لدى سكان المدينة، خصوصا ملاك المحال والبسطات داخل السوق المركزي

 ويطالب أهالي حيس من القوات المشتركة إسناد جهود القوات الأمنية في منع التجوال بالأسلحة وضبط المسلحين التابعين للالوية التهامية داخل المدينة، وإقامة حملات ونقاط تفتيش لضبط الخارجين عن النظام والقانون