وصول 50 جريحًا يمنيًا من مبتوري الأطراف للعلاج في عُمان

منذ 12 أيام

�صل خمسون جريحاً من (مبتوري الأطراف) من عدة محافظات يمنية، اليوم الخميس، إلى سلطنة عُمان لتركيب أطراف صناعية والتأهيل، وهي الدفعة التاسعة من الجرحى الذين يصلون السلطنة لتلقي العلاج

وهذه هي الدفعة التاسعة التي تصل مدينة صلالة لتلقي الرعاية الطبية والتأهيل الحركي في المركز العربي للأطراف الصناعية التابع لمؤسسة الشيخ حمود سعيد المخلافي

وبلغ إجمالي عدد الجرحى اليمنيين الذين استفادوا من المركز في تركيب أطراف صناعية نحو 500 جريح، بينهم نساء وأطفال

يذكر أن المركز العربي للأطراف الصناعية مشروع إنساني خيري أسسه الشيخ حمود المخلافي يحظى الجريح فيه بعناية خاصة ويتحمل المركز كافة تكاليف الجريح منذ مغادرته اليمن وحتى العودة

ويعد المركز العربي للأطراف الصناعية في سلطنة عمان، من أبرز المراكز المتخصصة في منطقة الشرق الأوسط والخليج، في تقديم العلاج والرعاية وتركيب الأطراف الصناعية للجرحى مبتوري الأطراف