وفد استشاري أوروبي يختتم زيارة لتقييم الاحتياجات التنموية في عدن ولحج

منذ 15 ساعات

أعلن الاتحاد الأوروبي، الخميس، أن وفدًا استشاريًا تنمويًا تابعًا له، اختتم زيارة إلى جنوب اليمن، قام خلالها بتقييم احتياجات البلاد

 وقالت بعثة الاتحاد في اليمن في بيان لها: قام مستشارو التنمية من بعثة الاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وهولندا بزيارة محافظات عدن ولحج في اليمن خلال الفترة من 18 إلى 23 نوفمبر، بتنظيم ودعم من الأمم المتحدة

 وأضاف البيان، أن الهدف الرئيسي من الزيارة هو تقييم الاحتياجات ورقابة مشاريع التنمية الجارية لاكتساب فهم أفضل للوقائع على الأرض، والنتائج المحققة من المشاريع التي تركز على سبل العيش والأمن الغذائي (

)

 وأجرى الوفد نقاشات مثمرة مع الوزارات (التخطيط والتعاون الدولي، والإدارة المحلية، وحقوق الإنسان) وممثلين عن المحافظات والمديريات، واللجنة الوطنية للتحقيق، والمجالس المحلية

 كما أجرى مناقشات مع وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية المحلية والدولية والمستفيدين من المشاريع وممثلين عن المجموعات النسوية والشباب، وفق البيان

 وقالت البعثة، إن المشاريع العديدة الممولة من قبل الاتحاد الأوروبي التي تمت زيارتها؛ أظهرت نتائج ملحوظة وفوائد ملموسة طويلة الأمد بالرغم من الوضع الصعب والنزاع الجاري

 وتابعت: استنتج الوفد أن مشاريع التعاون التنموي الطويل الأمد في اليمن تُكمل بشكل أساسي المساعدات الإنسانية الجارية بغرض تعزيز التنمية الاجتماعية الاقتصادية الأكثر استدامة ولتخفيف الاحتياجات الإنسانية الملحة في اليمن ولتقديم رؤية حول مستقبل أفضل للشعب اليمني

 وأشارت البعثة إلى أن المبادرات التنموية تساهم بشكل مباشر في الاستقرار وبناء القدرات وتمكين المرأة والشباب وفي الحل السلمي للنزاعات المحلية

 ولفتت إلى أن مستشاري التنمية الأوروبيين ملتزمون بزيارة مناطق مختلفة من اليمن بشكل أكثر انتظاما لغرض مراقبة المشاريع وتسهيل التفاعل مع النظراء اليمنيين وتكثيف التنسيق ضمن مجتمع المانحين وبين البرامج الإنسانية والتنموية وتلك المتعلقة بالسلام

 وجاءت هذه الزيارة عقب زيارة سفراء الاتحاد الأوروبي إلى العاصمة المؤقتة عدن وعقد لقاءات مع رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك ومسؤولين أخرين خلال الفترة 26 – 28 أكتوبر