"أمبري": إصابة ناقلة بضائع يونانية جراء تعرضها لهجوم صاروخي قُبالة سواحل اليمن

منذ 3 أيام

أعلنت شركة أمبري لأمن الملاحة البحرية، اليوم الاثنين، عن إصابة ناقلة بضائع يونانية بأضرار، جراء تعرضها لهجومين صاروخين منفصلين، قُبالة سواحل اليمن

وقالت أمبري، إن ناقلة بضائع مملوكة لجهة يونانية وترفع علم جزر مارشال أبلغت عن رصد مقذوف قربها على مسافة 40 ميلاً بحرياً إلى الجنوب الغربي من المخا في اليمن

 وأضافت أنها تلقت معلومات تفيد بأن الناقلة تعرضت للاستهداف بالصواريخ في حادثتين منفصلتين خلال 20 دقيقة، وقد لحقت بها بعض الأضرار على جانبها الأيمن، مشيرة إلى أن طاقم السفينة بخير

 وفي وقت سابق صباح اليوم الاثنين، أفادت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية للأمن البحري، أن سفينة أبلغت عن استهدافها بصاروخين على بعد 40 ميلا بحريا قبالة السواحل اليمنية

 وقالت في بيان إنها تلقت تقريراً عن حادثة على بُعد 40 ميلاً بحرياً إلى جنوب المخا في اليمن

 وأضافت أن القبطان أبلغ أن سفينته هوجمت بصاروخين، مشيرة إلى أن طاقم السفينة بخير

 وفي وقت لاحق، أعلنت جماعة الحوثي في بيان لمتحدثها العسكري، استهداف سفينة ستار آيريس الأمريكية بالبحر الأحمر بصواريخ بحرية مناسبة، وزعمت أنها أصابتها بشكل مباشر

وكانت مصادر محلية في محافظة إب، كشفت عن سماع دوي انفجارين عند الساعة 2:30 من فجر اليوم الإثنين، يعتقد أنه ناتج عن صاروخين باليستيين أطلقتهما مليشيا الحوثي من معسكر الحمزة

 وتتخذ الميليشيا من المعسكر الذي يقع في منطقة ميتم جنوب شرق مركز المحافظة، منصة إطلاق، وسبق أن أطلقت منه عددا من الصواريخ في الأيام والأسابيع الماضية بالتزامن مع هجماتها المستمرة في البحر الأحمر وخليج عدن

ومنذ نوفمبر الماضي تشن جماعة الحوثي المدعومة من إيران هجمات بمسيرات وصواريخ على سفن شحن أثناء إبحارها في البحر الأحمر وباب المندب قبالة سواحل اليمن، وتقول إنها نصرة لغزة التي تتعرض لحرب إسرائيلية مدمرة منذ السابع من أكتوبر الماضي، وأثرت تلك الهجمات سلبا على حركة الشحن والتجارة وسلاسل الإمداد العالمية

 ورداً على ذلك يشن تحالف عسكري بقيادة الولايات المتحدة، منذ 12 يناير الماضي، غارات يقول إنها تستهدف مواقع للحوثيين في مناطق مختلفة من اليمن