”العليمي” يعترف بوجود خلافات داخل ”المجلس الرئاسي” ويعلن عن القرار الذي لم يستخدمه منذ توليه السلطة

منذ 2 أيام

أقر رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني، الدكتور رشاد العليمي، مساء الجمعة، بوجود خلافات داخل المجلس الرئاسي

وقال في حوار مباشر عبر الزوم لمعهد الشرق الأوسط، إنه يسعى للحفاظ على الثوابت والقواسم المشتركة في مجلس القيادة الرئاسي اليمني، ويحاول حل خلافات المجلس داخلياً

وعن القرار الذي لم يستخدمه منذ توليه السلطة، أكد العليمي أنه لم يستخدم في إدارته للمجلس التصويت، حتى لا يكون في المجلس غالب ومغلوب

وأشار إلى أنه يسعى لحل الخلافات بين أعضاء المجلس الرئاسي، من خلال إجراء مشاورات داخلية، من أجل أن يتفق عليها جميع الأعضاء

اقرأ أيضاًالسعودية تستبعد تمديد الهدنة في اليمن وتحمل الحوثيين المسؤوليةالرئيس العليمي يعلن تعرض المجلس الرئاسي لضغوط دولية ويؤكد الجاهزية لتصدير الغازتعليقا على امرأة ظهرت تشكو الوضع البائس

وزير يمني : دموع هذه المرأة اليمنية سندفع ثمنها غاليًا ”فيديو”السلام أم الحرب

الحكومة الشرعية تحسم الجدل وتعلن خيار المجلس الرئاسي القادممليشيا الحوثي تعلن عن هجوم للجيش وغارات جوية على مواقعها في عدة جبهاتتعليق سعودي بشأن عقد لقاءات مباشرة بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثيرئيس مجلس القيادة ‘‘رشاد العليمي’’ يطالب بتدخل دولي لإنقاذ اليمنيين من بطش المليشيات الحوثية​48 ساعة مهلة قبلية للعناصر المسلحة لمغادرة المعجلةعشرات القتلى والجرحى من أبطال الجيش إثر هجوم حوثي بالأسلحة الثقيلة والطائرات المفخخةمسوؤل يمني يدعو التحالف وقوات العميد طارق صالح إلى مساعدة ابناء تهامية في تحرير الحديدة من الحوثيينقيادي إنتقالي : نكبة 21 سبتمبر مستمرة حتى تفهم القوى اليمنية هذا الامر

إعلان عسكري عقب تحليق طائرة حربية تابعة لمليشيا الحوثي على مواقع الجيش الوطنيوقال العليمي: لاأريد أن نقدم صورة وردية لكننا حريصون على استمرار المجلس وفق المشتركات ونحاول حل الخلافات بالتوافق واحيانا بالانحياز لمبدأ ٣+ الرئيس

مشيرا إلى أن بعص أعضاء المجلس الرئاسي يسحب البعض إلى مربع الصراع، وهو ما يجعل المجلس يلجأ لحلول مشتركة وتوافقية وأحيانا الضغط بأكبر عدد من الأصوات

وتصاعدت وتيرة الخلافات بين قيادات المجلس الرئاسي عقب التطورات الأخيرة في محافظتي شبوة وأبين، وهو ما أدى إلى عزوف بعض أعضاء المجلس، عن حضور اجتماعاته، وغضبهم من استمرار المعادلة الأمنية والعسكرية في مدينة عدن والمناطق الجنوبية لصالح المجلس الانتقالي الجنوبي