"انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي".. منظمات حقوقية تدين مقتل وإصابة أسرة كاملة بنيران الحوثي غربي تعز

منذ 3 ساعات

أدانت منظمات حقوقية، السبت، مقتل وإصابة أسرة بأكملها إثر قصف صاروخي شنته مليشيا الحوثي على حي سكني بقرية السائلة شمال مدينة تعز (جنوب غربي البلاد)

 جاء ذلك في بيانين منفصلين لمنظمتي سام للحقوق والحريات ورايتس رادار الحقوقية

 وأعربت منظمة سام للحقوق والحريات في بيان عن بالغ قلقها وإدانتها للقصف الحوثي وقالت في بيان أن الهجوم أسفر عن مقتل الطفل محمود هاشم محمد علي، وجرح كلا من: سعاد احمد عبده علي(الأم)، هاشم محمد علي (الأب)

 وشددت على أن مثل هذه الهجمات تشكل انتهاكًا صارخًا لمواثيق وقواعد القانون الدولي، لما تشكله من خطر جسيم على حياة المدنيين والأفراد

 كما شددت سام على أن استهداف الأعيان المدنية يخالف قواعد لاهاي واتفاقيات جنيف التي تنص على وجوب مبدأ التمييز بين الأعيان المدنية والأهداف العسكرية، إضافة لوجوب تحقق مبدأ الضرورة العسكرية والتناسب بين الهجوم العسكري ونتائجه، مؤكدة على أن مثل هذه الممارسات تعد جرائم عدوان تستوجب المساءلة الجنائية الدولية

 من جانبها أدانت منظمة، رايتس رادار، الجريمة وقالت إن تكرار قصف الحوثيين للمدنيين إصرار على انتهاك القانون الإنساني الدولي ويفترض أن يكون للمجتمع الدولي موقف حازم للحد منها

 وفي وقت سابق من الجمعة، قال مصدر محلي لـ يمن شباب نت، إن طفلا في الثامنة من عمره قُتل وأُصيب والديه بجروح خطيرة إثر قصف مدفعي شنته مليشيات الحوثي مساء اليوم على منزلهم بقرية السائلة بمنطقة الضباب

 وفي 1 أبريل/نيسان الماضي، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد