“سام” تدعو للتحقيق في وفاة “علوس”

منذ 7 أيام

صنعاء – مجاهد حموددعت منظمة سام للحقوق والحريات، إلى سرعة فتح تحقيق دولي مستقل حول وفاة المعتقل عبدالمجيد علوس في سجون الحوثيين بمحافظة صنعاء (شمال اليمن)

وقالت المنظمة في بيان اطلع عليه “المشاهد” إن “عبدالمجيد علوس” توفّي في سجن الأمن السياسي التابع للحوثيين بعد خمس سنوات من الاعتقال الانفرادي في إحدى الزنازين

بعد إهماله طبياً مما أدّى إلى إصابته بنوبة قلبية استدعى نقله إلى إحدى المستشفيات قبل عام

وأوضحت المنظمة أن تزايد الشهادات المروعة عن استخدام القوة المفرطة ضد المعتقلين والوسائل الوحشية والقاسية في التعذيب يجعل المنظمة تدعو إلى فتح تحقيق دولي يسلط الضوء على ما يعانيه المعتقلون والمخفيّون قسرا في هذه السجون سيئة السمعة، حد قولها

وأكد البيان أن هناك أكثر من 150 معتقلا يعانون من أمراض مختلفة، بينما تعتمد جماعة الحوثي استخدام المرض كنوع من التعذيب الجسدي، ورفضها عرض المرضى على الأطباء، ومنهم علوس الذي كان يعاني من نزيف في الدماغ وجلطة

ودعت المنظمة المجتمع الدولي للتحرك الجدّي والحقيقي ووقف ما يحدث من انتهاكات مروعة داخل سجون الحوثي، مشيرة إلى الدور السلبي للجهات الدولية الذي أعطى للحوثيين الضوء الأخضر للاستمرار بالانتهاكات

 وكان المعتقل “علوس” قد توفي الثلاثاء الماضي داخل سجون الحوثيين بنوبة قلبية بعد أن كان يعاني من عدة أمراض بعد اعتقاله في منتصف مارس/آذار 2016 من صنعاء القديمة بتهمة التخابر مع التحالف العربي