في حالة نادرة.. طفل يعمل بالوقود في محافظة حجة

منذ 6 ساعات

في حادثة نادرة، تناقلت مصادر محلية، حالة غريبة لطفلة في الثانية عشرة من عمره، تصيبه حالة إغماء عندما تنفد كمية الوقود التي يحملها في علبة بلاستيك ويستخدمها للاستنشاق

القصة تعود، لطفل من منطقة المحابشة التابعة لمحافظة حجه، واسمه حميد منصور إبراهيم علي طاهر حيدان،  وبدأت حالته عندما كان في صغره يعمل بمحطة وقود، وأصبح حاليا، مدمنا على استنشاق المادة وتصيبه حالة إغماء عند فقدان البترول

وتتحدث المصادر عن أن الطفل يفقد الحركة كليا ولا يقدر على المشي ثم يفقد الوعي ويغمى عليه ويسقط على الأرض، عندما تنفد كمية البترول التي يحملها في علبة بلاستيك

وتقول المصادر، إن الطفل يستهلك الطفل حميد يوما قرابة نصف لتر إلى لترين من مادة البترول أو حسب المسافة التي يقطعها في يومه ومقدار الحركة  وذلك عن طريق الاستنشاق المتواصل