3 قتلى بعملية إطلاق نار جديدة بمتجر في ولاية واشنطن 

منذ 2 أيام

قتل 3 أشخاص على الأقل بولاية واشنطن غرب الولايات المتحدة، الثلاثاء، في هجوم مسلح يأتي عقب عمليتي إطلاق نار جماعيتين مماثلتين أوقعتا منذ السبت الماضي، 18 قتيلا

وقال قائد شرطة ياكيما الضابط مات موراي، إن المأساة وقعت داخل متجر بقالة قرابة الساعة الثالثة والنصف من فجر الثلاثاء (11:30 بتوقيت غرينتش)

وأوضحت الشرطة أن مطلق النار واسمه غاريد هادوك (21 عاما)، أقدم على الانتحار بإطلاق النار على نفسه

وأكد قائد الشرطة أن المحققين يجهلون حتى الساعة دوافع المهاجم، مشيرا إلى أن إطلاق النار خلف 3 قتلى

وبحسب موراي، فإن إطلاق النار حصل فجأة من دون سابق إنذار، إذ لم يقع أي نزاع واضح بين الناس الذين كانوا في المكان

ووفق تسجيلات كاميرات المراقبة في متجر البقالة، فإن الرجل دخل وراح يطلق النار فحسب، وفقا لقائد الشرطة

وأضاف موراي أن المسلح خرج بعدها من المتجر، وأطلق النار على إحدى الضحايا ثم اجتاز الشارع وأطلق النار على شخص آخر على ما يبدو

بعدها، سرق المهاجم سيارة وفر على متنها

وبعد ساعات تلقت الشرطة مكالمة طوارئ من امرأة قالت إن المسلح المطلوب استعار هاتفها

وكشف موراي للصحافيين أن المسلح اتصل بوالدته وأدلى بتصريحات عدة تدينه تشمل: لقد قتلت هؤلاء الناس، مضيفا أنه ذكر خلال حديثه معها أنه سيقتل نفسه بعد ذلك

 ومع وصول الشرطة إلى موقع إطلاق النار بالقرب من المتجر سُمعت طلقات نارية، حيث تبين أن الشاب أقدم على الانتحار وفارق الحياة رغم محاولة إسعافه

وقبل ذلك، كانت شرطة ياكيما أطلقت عبر حسابها على تويتر نداءات للسكان ناشدتهم فيها توخّي الحذر، مشددة على أن المشتبه به مسلّح وخطير (

) لا تقتربوا منه

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن حض في بيان نشره البيت الأبيض الثلاثاء، الكونغرس على التحرك بسرعة لحظر الأسلحة الهجومية

وقال بايدن: نحن مدركون أن آفة عنف الأسلحة في أنحاء الولايات المتحدة كافة تتطلب تحركا أقوى

أحض مرة جديدة مجلسَي الكونغرس على التحرك بسرعة وإحالة (قانون) حظر الأسلحة الهجومية إلى مكتبي، واتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على المجتمعات والمدارس وأماكن العمل والمنازل الأمريكية آمنة

قتل 3 أشخاص على الأقل بولاية واشنطن غرب الولايات المتحدة، الثلاثاء، في هجوم مسلح يأتي عقب عمليتي إطلاق نار جماعيتين مماثلتين أوقعتا منذ السبت الماضي، 18 قتيلا

وقال قائد شرطة ياكيما الضابط مات موراي، إن المأساة وقعت داخل متجر بقالة قرابة الساعة الثالثة والنصف من فجر الثلاثاء (11:30 بتوقيت غرينتش)

وأوضحت الشرطة أن مطلق النار واسمه غاريد هادوك (21 عاما)، أقدم على الانتحار بإطلاق النار على نفسه

وأكد قائد الشرطة أن المحققين يجهلون حتى الساعة دوافع المهاجم، مشيرا إلى أن إطلاق النار خلف 3 قتلى

وبحسب موراي، فإن إطلاق النار حصل فجأة من دون سابق إنذار، إذ لم يقع أي نزاع واضح بين الناس الذين كانوا في المكان

ووفق تسجيلات كاميرات المراقبة في متجر البقالة، فإن الرجل دخل وراح يطلق النار فحسب، وفقا لقائد الشرطة

وأضاف موراي أن المسلح خرج بعدها من المتجر، وأطلق النار على إحدى الضحايا ثم اجتاز الشارع وأطلق النار على شخص آخر على ما يبدو

بعدها، سرق المهاجم سيارة وفر على متنها

وبعد ساعات تلقت الشرطة مكالمة طوارئ من امرأة قالت إن المسلح المطلوب استعار هاتفها

وكشف موراي للصحافيين أن المسلح اتصل بوالدته وأدلى بتصريحات عدة تدينه تشمل: لقد قتلت هؤلاء الناس، مضيفا أنه ذكر خلال حديثه معها أنه سيقتل نفسه بعد ذلك

 ومع وصول الشرطة إلى موقع إطلاق النار بالقرب من المتجر سُمعت طلقات نارية، حيث تبين أن الشاب أقدم على الانتحار وفارق الحياة رغم محاولة إسعافه

وقبل ذلك، كانت شرطة ياكيما أطلقت عبر حسابها على تويتر نداءات للسكان ناشدتهم فيها توخّي الحذر، مشددة على أن المشتبه به مسلّح وخطير (

) لا تقتربوا منه

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن حض في بيان نشره البيت الأبيض الثلاثاء، الكونغرس على التحرك بسرعة لحظر الأسلحة الهجومية

وقال بايدن: نحن مدركون أن آفة عنف الأسلحة في أنحاء الولايات المتحدة كافة تتطلب تحركا أقوى

أحض مرة جديدة مجلسَي الكونغرس على التحرك بسرعة وإحالة (قانون) حظر الأسلحة الهجومية إلى مكتبي، واتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على المجتمعات والمدارس وأماكن العمل والمنازل الأمريكية آمنة